التوجه الذي يميز مركز الحوار بين الثقافات في القدس

التوجه الذي يميز مركز الحوار بين الثقافات في القدس

نحن، في مركز الحوار بين الثقافات في القدس، نؤمن ان لكل سكان القدس الحق بالحصول المنصف وذا الجودة العالية  على الخدمات التي هي من حقه. ونؤمن أن لسكان القدس الحق بالتأثير وان يكونوا شركاء في كل المواضيع التي تؤثر عليهم. وعليه ولأن في القدس مجتمعات وثقافات كثيرة، فإن رؤيانا تلزمنا بتوجه يأخذ بالاعتبار كافة هذه الثقافات والمجتمعات. وعليه، فإن تقديم الخدمات يجب ان يكون ملاءماُ ثقافياُ وسيرورة اتخاذ القرارات مفتوحة لنقاشات عميقة متعددة الثقافات والهويات الاجتماعية بين كل المعنيين. ان القيادة الجماهيرية وكافة المهنيين والهيئات المتعددة من كل الطيف المقدسي – يحق لهم ان يكونوا من المعنيين في السيرورات المؤثرة على المدينة ومجتمعاتها. بواسطة برامجنا ذا الخصوصية المتميزة نطور حلمنا ورؤيانا لمدينة القدس.

ليس لمركز الحوار بين الثقافات اي هوية سياسية حزبية اي كان. رغم وجود نقاشات حادة في مواضيع كثيرة في القدس، نحافظ على علاقات عمل منصفة تجاه الجميع. كمبدأ، لنحافظ على استقلاليتنا في عيون كافة مجتمعات المدينة، لا نطلب مساعدات مالية من البلدية ولا من الحكومة في البلاد. والتزامنا تجاه تعدد المجتمعات تظهر في تعدد مشارب اعضاء وعضوات الهيئة الادارية للمركز.

احدى سمات مركز الحوار بين الثقافات هو الامتناع من العلاقات العمة المبالغ بها. ويمكنكم متابعة نشاطاتنا على صفحتنا على الانترنت، لأن محافظتنا هذه على التزام العمل اكثر من النشر تمكننا من العمل الأوسع والأكثر ضماناُ لكل الناشطين معنا في انحاء المدينة. ففي مدينة كالقدس قد يزعج تسليط الضوء اتمام العمل.

توجهنا للعمل في المدينة يرتكز على عدة مجالات مهنية:

  • الملاءمة الثقافية – ملاءمة الخدمات والهيئات لثقافات وهويات متعددة، يشمل التغلب على الموانع اللغوية، الفجوات ما بين الثقافات، والحساسيات السياسية والاجتماعية بين المجتمعات …الخ
  •  تهيئة وكلاء تغيير يمكنهم التأثير على المدينة بمهارات تمكنهم من العمل الأفضل والمنصف اكثر.
  • ديمقراطية مشاركة ومحاورة متعددة الثقافات – تشجيع سيرورات يشارك بها سكان، ومهنيون ومعنيون اخرون يتمكنون من اسماع صوتهم والتأثير بشكل مهني على مستقبل مجتمعاتهم.
  • النشاط الفعال الناجع – التعلم ، مع كافة السكان من كل المجموعات، الاستعانة بالطاقة الفعالة في المدينة بشكل ناجع ومفيد لخلق تغيير ايجابي في كل مجالات الحياة.
  • حل نزاعات متعدد الثقافات – مساعدة شرائح واسعة من المجتمعات في حل مواضيع واشكالات من أجل ضمان استمرارية عمل بينهم.

في كل من هذه المجالات نقوم بتطوير وتنفيذ أساليب محتلنة ومتجددة وملاءمة لخصوصية مدينة القدس ولخصوصية مجتمعاتها . نركز بشكل خاص على سيرورات عملية قابلة للتنفيذ مع نتائج مرئية من أجل سكان المدينة. هكذا نتمكن من الاطلاع وتقييم فائدة هذه الأساليب.

By | 2014-03-28T16:51:56+00:00 مارس 28th, 2014|Featured|0 Comments

About the Author:

Leave A Comment